محاضرو موسومة بـ: التربية الصحيحة


صفات الداعية

من صفات وأخلاق الداعية أنه ليس شخصانياً: فالداعية يجب ان لا يكون حريصا على ربط الناس به والتعلق بشخصه، بل يتوجب عليه ان يربط المدعوين بالدعوة والفكرة والمبدأ، وان فعل ذلك يكون قد انحرف عن الطريق السوي وحرفَ المدعوين عن طريق الصواب، وكان لهذا الانحراف أثر كبير على نفوس المدعوين لأنهم يتأثرون بهواه ومزاجه فيتغيرون حين يتغير، والبشر باستثناء الرسل غير معصومين فهم يصيبون ويخطئون لذلك فمن الجريمة ان يربط احد مصيره في الدنيا والاخرة بمصير غيره، ويترتب على ربط الداعيةُ الناسَ بشخصه أمران: الأول: وجود في الدعوة يتشرذم ويتقوقع على نفسه فيسبب الاضطراب في العمل الدعوي. الثاني: الانقلاب على هذا الداعية ومهاجمته حين يدركون خطوة التشرذم حوله وخطورة التعلق بشخصه لا بدعوته ومصير هؤلاء الناس اما العودة الى الحق والالتزام به وإما الشعور بالإحباط فيتركون الدعوة وربما يرتدون عن الفكرة والمبدأ فيكون اثمهم في رقبة هذا الداعية.