محاضرو موسومة بـ: ميراث الحمل


ميراث الحمل1

كيفية توزيع ميراث الحمل : يتم توزيع التركة بناء حالات ثلاث : الأولى : كون الجنين ذكراً ويُسْتخرج كم نسيبه . والثانية : كون الجنين أنثى ، ويستخرج نصيبها ، والثالثة : كون الجنين ميتاً ، وبالتالي توزع التركة على الموجودين . وبعد ذلك يتم توحيد أصل المسألة في الحالات الثلاث ويعطى الورثة غير الجنين أقل الأنصبة ، ويحتفظ بالبقية للجنين إلى حين تبيّن حاله ، وبعدها يتم التصرف بالمال بناء على التقسيم النهائي ، ويرد ما زاد عما تم التحفظ عليه إلى مستحقيه .

ميراث الحمل

الحمل مخلوق مستتر ، هو في طريقه للخروج إلى الحياة ، ونظراً لعدم التيقن من خروجه حياً لاحتمال أن يولد ميتاً ، وله أهلية وجوب ناقصة ، فإن ولد حياً فقد اكتملت أهلية الوجوب عنده ، ويعامل وكأنه مولود من قبل ، وله كامل الحقوق للأحياء ، وله نصيبه في الميراث ، وقد يكون المولود ذكراً وقد يكون أنثى , وبذلك يكون عصبة مع غيره أو عصبة لغيره ، ويختلف نصيب الوارث باختلاف جنس الحمل ، فقد يكون ذكراً أو أنثى أو أن يخرج ميتاً .

الارث بالتقدير

وهو التقسيم الذي لا يكون مؤكداً في حال الوارث ، ومن الحالات التي يكون فيها الإرث بالتقدير : حالة الحمل ، والمفقود الذي لا يترجح احتمال كونه حياً أو ميتاً ، ولا بد من حلٍّ للميراث ومدى احتساب نصيبه ، وكذلك ابن الزنى كيف يتم توريثه ، ومنها حال ون الوارث خنثى وبالذات المشكل الذي لا يترجح كونه إلى الذكورة أقرب أم إلى الأنوثة