الفرق بين الاسلوب والوسيلة | أساليب الدعوة

التالي | تطبيق عملي

الفرق بين الاسلوب والوسيلة

المدرس: غسان بدران

سنة التدريس: 2017 (الفصل الأول)

مشاهدات: 341

المدة: دقائق

وصف:

الأسلوب لغةً: الطريق والوجه والمذهب، ويأتي بمعنى الفنّ فيقال: أخذ فلان في أساليب من القول أي أفانين منه، ويقال: سلكتُ أسلوبَ فلان أي طريقته ومذهبه, ويمكن تعريف أساليب نشر الدعوة: "مجموعة الطرق العملية المتبعة في عرض الأفكار والتي يتعلمها الداعية ويطبقها أثناء تبليغ الدعوة إلى الناس". أما الوسيلة لغةً فهي من الفعل وسلَ وتأتي بمعنى رغب وتقرّبَ، والوسيلة هي المنزلة والدرجة والقربة، ويمكن تعريف وسائل نشر الدعوة: "مجموعة الطرق المحبوبة والمرغوب فيها لدى الدعاة للاتصال بالمدعوين والتأثير عليهم وتوجيههم". والفرق بين الوسيلة والأسلوب فالوسيلة فكرة يراد ايصالها للناس المدعوين والأسلوب طريقة عرض الفكرة للناس، وينبغي ان تكون الوسيلة نبيلة ومشروعة لأن الغاية نبيلة ومشروعة فالوسيلة تخدم الغاية وتحققها، وإلى هذا الانسجام بين الوسيلة والغاية أشار القرآن الكريم في قوله تعالى: ( فمنْ كانَ يرجو لقاء ربهِ فليَعملْ عملاً صالحاً ولا يشركْ بعبادة ربِهِ أحَداً)

يدرس في

مواد ذات صلة

لا يتوفر وصف لهذا المساق.

1
يتم العرض الآن...
ثمرة الدعوة الى الله
2
يتم العرض الآن...
صفات الداعية
3
يتم العرض الآن...
1صفات الداعية
4
يتم العرض الآن...
صفات الداعية 2
5
يتم العرض الآن...
صفات الداعية 3
6
يتم العرض الآن...
صفات واخلاق الداعية
7
يتم العرض الآن...
عقبات في طريق الدعوة
8
يتم العرض الآن...
الفرق بين الاسلوب والوسيلة
9
يتم العرض الآن...
تطبيق عملي
10
يتم العرض الآن...
من هو المدعو
11
يتم العرض الآن...
لماذا يتأثر الجمهور بالملأ؟
12
يتم العرض الآن...
صفات المنافقين
13
يتم العرض الآن...
تتمة صفات المنافقين
14
يتم العرض الآن...
تتمة صفات المنافقين 1
15
يتم العرض الآن...
العصاة
16
يتم العرض الآن...
وسائل تبليغ الدعوة
17
يتم العرض الآن...
من وسائل الدعوة